نصائح مهمة لإطالة عمر بطارية هاتفك المحمول

لا تزال بطارية الهاتف هي الشغل الشاغل لجميع مستخدمي الهواتف الحديثة، و بالرغم من التقدم التي أنجزته العديد من الشركات في الجوانب المختلفة لصناعة الهواتف الذكية إلا أن أداء البطارية و عمرها لم يحظ بنفس المستوى من الإنجاز , حيث , تتراوح شكاوى المستخدمين بخصوص البطارية بين الاستنزاف السريع للشحن و بين تناقص أدائها و كفاءتها مع الاستخدام على المدى الطويل ، في هذا المقال سنحاول ايحاد بعض الحلول لمعالجة  للحصول على عمر افتراضي أطول لبطارية هاتفك و أداء ثابت مع طول الاستخدام .

بطارية

جميع الهواتف الحديثة و الأجهزة اللوحية و المحمولة تستخدم بطاريات عاملة بأيونات الليثيوم ، و قد تم اختيار هذه المادة بشكل مخصص لأنها ذات خواص مثالية : فهي يتم شحنها بسرعة ، و تدوم لفترة طويلة ، كما أنها خفيفة الوزن . إلا أن هناك عيب بتلك البطاريات عموماً و هي تناقص سعتها و ضعف كفاءتها بمرور الوقت و الاستخدام المستمر و تعدد دورات الشحن و التفريغ .

وهذا شيء طبيعي فلا شيء يدوم للأبد ، و لكل بطارية عمرها الافتراضي الذي يتحدد بعدد دورات الشحن الذي إذا تخطاها المستخدم يبدأ عمر البطارية بالتراجع بشكل تدريجي بطيء أو سريع بحسب استخدامه ، حيث يقدر تراجع عمر بطارية الليثيوم مع الاستخدام  بنسبة تتراوح 4% إلى 20% سنوياً .

بطارية

وبالنسبة لهواتف الايفون مثلاً تفقد البطارية نحو 20% من سعتها بعد 500 دورة شحن ، و الأمر ذاته يحدث مع أجهزة الايباد فإنها تفقد أيضا 20% بعد 1000 دورة شحن ، وتقدر دورة الشحن الواحدة باستهلاك 100% من سعة البطارية ، فعند استهلاك 75% من البطارية ثم إعادة شحنها ثم استهلاك 25% أخرى تكون بذلك قد استهلكت دورة شحن واحدة ، و ليس بالضرورة استهلاكها مرة واحدة . هذا بحسب الموقع الرسمي لآبل ، و الأمر ذاته تقريباً ينطبق على باقي الأجهزة العاملة ببطاريات الليثيوم بشكل عام .

بطارية

كيف تحافظ على عمر أطول لبطارية هاتفك المحمول على المدى الطويل

دعونا إذا نتفق أن نقص سعة البطارية أمر طبيعي ولابد منه لا يمكننا أن نمنعه ، لكننا نستطيع إطالة العمر الافتراضي للبطارية باتباع النصائح والارشادات الآتية :

  1. احذر درجات الحرارة العالية : هذه هي النصيحة الأغلى و الأهم التي يمكننا أن نقدمها لك فالحرارة المرتفعة هي العدو الأول لبطاريات الليثيوم ، فالحرارة ليست قادرة فقط على تدمير خلايا الشحن بل قد يصل الأمر إلى حد تفجير البطارية ذاتها كما حدث مع هاتف Galaxy Note 7 مؤخراً و تسبب ذلك في سحبه من الأسواق ، و كما يحدث أيضاً مع العديد من الهواتف الذكية في حوادث مماثلة .

حيث تعتبر درجة الحرارة المناسبة للبطارية هي 25 درجة مئوية مع بضعة درجات أعلى أو أقل ,وإذا كنت تعاني من ارتفاع درجة حرارة هاتفك بسبب تطبيقات معينة قمن الأفضل إزالتها ، أيضاً من غير المحبب استخدام الهاتف أثناء الشحن ، كما يفضل كذلك نزع أغطية الحماية عن الهاتف أثناء شحنه لتخفيض الحرارة بسرعة .

  1. لا تجعل البطارية تنفذ تماماً : عند استخدام الهاتف لا تجعل البطارية تنفذ بشكل كامل ، فهذا ينقص كفاءتها بشكل كبير وملاحظ ، فالشحن المثالي لبطاريات الليثيوم عندما تكون نسبة الشحن في حدود 50% أو أقل يمكنك شحنها ، و يفضل فصل الشاحن قبل وصول نسبة الشحن إلى 100% .

بطارية

  1. عند تخزين البطارية و عدم استخدامها : إذا كنت تنوي شراء بطارية جديدة أو هاتف جديد و تنوي حفظ البطارية القديمة يفضل أن تشحنها بحدود 50% قبل تركها ، و إعادة شحنها لنفس النسبة بعد مرور 6 أشهر ، كذلك حفظها في مكان جاف خالي من الرطوبة و في درجة حرارة مناسبة في حدود 30 درجة مئوية.

 

 

عن mohameed

مدون الكتروني أحب تعلم كل شيء جديد , مولع بالتطورات التكنولجية , أبحث عن كل مفيد لأشاركه مع من أحب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *